أهم أعداء للأجهزة الكهربائية … حافظي على بيتك !!

    قد يبدو عنوان المقال غريبا بعض الشئ، ويدعو للتعجب، وأيضا يدعو للتساؤل، هل للأدوات الكهربائيه أعداء؟

    الإجابة بسيطة علي هذا السؤال، حين نقوم بتوضيح المعني المراد من إستخدام كلمة عدو. فالعدو في الغالب هو الذي يسعي لإفساد التقدم والنجاح وتحويل الأشخاص والأشياء من منصة التقدم والنجاح ليدفع بهم إلي هوة تفقدهم مميزاهم.

    والأن وبعد أن قمت بتوضيح المعني المراد من إستخدام كلمة عدو ، يسعدني أن أصحبكم في جولة سريعة لكي تتعرفوا علي أعداء الأدوات الكهربائيه.

 العدو الأول:  التيار الكهربي

العدو الأول:  التيار الكهربي

وهو عدو خفي سريع التدمير، يدعي التيار الكهربي الغير ثابت. حين تبحث عن أشد الأعداء قسوة تجدهم من النوع الذي يفقد خصمه قدراته ومميزاته، وهو ما يقوم به التيار الكهربي المتقطع أو المتغير، لذلك وحرصا علي إنقاذ الأدوات الكهربائيه من هذا العدو الشرس عليكم التأكد من ثبات قوة التيار الكهربي في منازلكم أو عليكم إمتلاك جهاز المحول الكهربي لتثبيت شدة التيار قبل توصيل الأدوات الكهربائيه بمصدر التيار.

العدو الثاني: الرطوبة

العدو الثاني: الرطوبة

    بالرغم من رؤيتنا لهذا العدو إلا أن كثير منا لا يلتفت لخطورته، ولا نتخذ ضده أي من إجرائات السلامة الواجب إتباعها للوقاية من الضرر الناتج عنه،وذلك العدو هو الرطوبة، فبالرغم من شعورنا بالرطوبة في منازلنا إلا أننا لاندرك مدي تأثيرها علي الأدوات الكهربائيه في منازلنا، وتعد الرطوبة أحد أهم الأعداء الذين يقومون بتدمير ممتلكلتنا ببطئ علي المدي البعيد. وحل هذه المشكله يكمن في تجديد الهواء داخل المنزل، ولذلك يمكنكم الإستعانه بأجهزة التكييف، وإن تعذر حصولكم علي جهاز التكييف جددوا هواء المنازل بإستخدام الشفاط الكهربائي.

العدو الثالث : الحرارة

العدو الثالث : الحرارة

    ذلك العدو الذي يؤثر علي البشر بنفس القدر الذي يقوم فيه بالتأثير علي الممتلكات. وهو الحرارة، ذلك العدو هو أحد أشد الأعداء فتكا بالأجهزة الكهربائيه ، حيث تؤثر إرتفاع درجات الحراة علي قدرة الأجهزة وتعرضها لتلف داخلي ينتج عند إرتفاع درجة حرارة الأجهزة من الداخل مما. يتسبب في إنصهار المكونات الداخلية للجهاز. وهناك طريقتان للوقاية من خطر ذلك العدو إما أن توضع الأجهزة في أماكن مكيفة الهواء، أو أن يتم فصلها عن التيار الكهربي وإيقافها عن العمل كل فترة للحفاظ عليها.

جميع ما سبق ذكره من الأعداء يمكن وصفهم بالعدو العام، ذلك لأنهم يؤثرون علي جميع الأجهزة دون تمييز ولا إستثناء. وذلك هو النوع الأول،

     إقرأ أيضا

أما النوع الثاني من الأعداء فهو النوع المتخصص الذي يؤثر علي أجهزة بعينها دون الأخري مثل:

    الترسبات الكلسيه التي تنتج عن إستخدام مساحيق التنظيف الغير متخصصه في الغسالات ذاتية التشغيل (الغسالات الأوتوماتيكية). تلك الترسبات تسبب ضررا بالغا علي الغسالات وتلف يصعب مداواته، لذلك عليكم إختيار أنواع المنظفات التي لاتترك رواسب كلسيه، كما يمكنكم دائما عمل دورة غسيل كامة بإستخدام الخل بدلا من المسحوق لتنظيف الرواسب الكلسيه والمساعدة علي التقليل من تكونها.

العدو الثاني من هذا النوع المتخصص

 فيروسات الحاسب الآلي

    هو فيروسات الحاسب الآلي، وهي من أنواع الأعداء المدمرين فقد يتسبب فيروس إلكتروني واحد في تدمير بيانات وملفات حاسبكم الآلي جميعها دون إستثناء مما يؤدي إلي خسائر قد لا يمكنكم تداركها، وللوقاية من مثل تلك الهجمات الفيروسيه يجب عليكم إتباع إجرائات السلامة بأن تقوموا بتعزيز دفاع حواسيبكم بأحد مضادات الفيروسات الأصليه، حيث أن إستخدام النسخ الغير أصليه قد يؤدي إلي نفس الخسائر، كما أنه زيادة في الحرص يجب عليكم نقل الملفات الخاصة بكم وعمل نسخه أخري منها على وحدات التخزين الخارجية و الأقراص المضغوطه. وبذلك تكونوا قد أمنتم البيانات الخاصة بكم بأكثر من طريقه.

هناك عدو من نوع ثالث ويتمثل في الحصول علي خدمات الصيانة من غير المؤهلين.

    ذلك الخطأ غالبا ما نقع فيه بسبب الحملات الدعائيه التي تصور خدمات الشركات الغير متخصصة بصورة رائعة تدفعنا دفعا للإستعانه بهم، فضلا عن قيام تلك الحملات الدعائية بتقديم العروض التي يصعب مقاومتها، وهنا يأتي دور النصيحة، لجوئكم إلي التوكيل المختص بالأجهزة سوف يغنيكم عن التعامل مع فاقدي الخبرة الذين سوف يسببون ضررا أكثر من الموجود في أجهزتكم مما قد يعرضكم لدفع مبالغ أكبر لتصليح الأجهزة.

    وفي النهاية يبقي الإستخدام الرشيد للأجهزة الكهربائيه هو أفضل الطرق للحفاظ عليها لأطول فتره ممكنه، وأرجو أن أكون قد قدمت لكم من السبل ما قد يساعدكم في تجنب خطر أعداء الأدوات الكهربائية.

     إقرأ أيضا

فيديوهات توضيحية

      منصة يلاقارن
      Logo
      قارن العناصر
      • مجموع (0)
      يقارن
      0